بيع منحوتة رخامية بـ3.6 ملايين دولار في مزاد

بيعت منحوتة من الرخام الأبيض عائدة للفرنسي أوغوست رودان وتمثل الأميرة الإثيوبية «أندروميدا»، وهي ممدة عارية على صخرة بسعر 3.6 ملايين يورو مساء الثلاثاء في مزاد علني نظمته دار «ارتكوريال» في باريس.

والمنحوتة المنجزة في 1886-1887 كانت ملكًا منذ 130 عامًا لعائلة تشيلية. وسعرها مقدرًا بين 800 ألف و1.2 مليون يورو. وارتفعت المزايدات التي تمت خصوصًا عبر الهاتف سريعًا لتصل إلى ثلاثة ملايين و670 ألفًا (4.1 ملايين دولار)، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وثمة أربع نسخ أخرى عن هذه القطعة من بينها ثلاث ضمن مجموعات متاحف رودان وفيلادلفيا ومتحف الفنون الجميلة في بوينوس آيريس. أما الرابعة فقد اشتراها شخص العام 2006 خلال مزاد في نيويورك بسعر ثلاثة ملايين دولار.

والنسخة التي عرضتها دار «ارتكوريال» للبيع «أهداها النحات العام 1888 إلى الدبلوماسي التشيلي المعتمد في باريس كارلوس مورلا فيكونيا لشكره على تبرعه بتمثال نصفي يمثل زوجته (من إنجاز رودان) إلى متحف ولوكسمبورغ»، بحسب ما أوضح برونو جوبير مدير دائرة الفن الانطباعي والحديث في الدار.

وأضاف «بقي التمثال منذ 130 عامًا في عائلة الدبلوماسيين هذه رغم المناصب المختلفة التي تولاها أفرادها في الخارج».

ويتميز التمثال بتفاوت بين الصخرة التي تُركت خامًا تقريبًا فيما أولى الفنان جسم أندروميدا عناية كبيرة.

وأتى المزاد في الوقت الذي يحتفل فيه بمئوية رودان (1840-1917) مع معرض استعادي في غران باليه في باريس (حتى 30 يوليو) يضم حوالي 200 من أعمال النحات الشهير ومنحوتات لفنانين معاصرين تأثروا به.

المزيد من بوابة الوسط