جائزة «موليير فخرية» إلى إيزابيل أوبير

نالت الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير، مساء الاثنين في باريس، جائزة «موليير فخرية» خلال حفل توزيع المكافآت الرئيسية للمسرح الفرنسي.

وتسلمت الممثلة - العائدة من «كان» للتو بعدما ترأست الأمسية الاحتفالية للدورة السبعين للمهرجان - جائزتها من المخرج المسرحي الفلمنكي، إيفو فان هوفه ،أمام حضور وقف لها مصفقًا من بينهم وزيرة الثقافة فرنسواز نيسن، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال إيفو فان هوفه عند تسليمه الجائزة إلى أوبير في مسرح «فولي بيرغير» في باريس: «عندما تمثل يبدو لي أنها في قلب إعصار، حيث يهيمن الصمت».

وأكدت الممثلة من جهتها بالقول: «أظن أن المسرح سيستمر لقرون بعد، فهو مستمر منذ قرون، ويجمع منذ قبل اليونانيين».

وأعربت عن تضامنها مع المخرج الروسي كيريل سيريبرينيكوف المستهدَف من قبل السلطات الروسية في قضية اختلاس أموال عامة مفترضة.

وإلى جانب مسيرتها السينمائية الحافلة، تؤدي أوبير الأدوار المسرحية بانتظام.

وشاركت في السنوات الثلاث الأخيرة في باريس في مسرحية «لي فوس كونفيدانس» من إخراج لوك بوندي (2014-2015) وفي «فيدر» (2016).

ونالت مسرحيتا «إدمون» لألكسيس نيشامليم» و«لي داني» حصة الأسد في الدورة التاسعة والعشرين لجوائز موليير.

فحصد عمل ميشاليك (34 عامًا) خمس جوائز موليير، مساء الاثنين، من بينها أفضل مسرحية وأفضل مخرج في مسرح خاص، فيما فاز اثنان من ممثلي المسرحية، غيوم سينتو وبيار فوريست، بجائزتين.

أما مسرحية «لي داني» المقتبسة عن سيناريو فيلم «ذي دامد» (1969) لفيسكونتي، ففازت بثلاث جوائز موليير «أفضل مسرحية في مسرح عام» و«أفضل إخراج بصري» و«أفضل ممثلة» لإلسا لوبوافر.