مسرحيون فرنسيون يتضامنون مع مخرج روسي

ندد ممثلون ومخرجون مسرحيون فرنسيون في رسالة نشرتها جريدة «ليبراسيون» بما وصفوه التعامل غير اللائق الذي يلقاه المخرج السينمائي «كيريل سيريبرينيكوف» من السلطات، معبرين عن دعمهم الكامل له.

وجاء في الرسالة التي وقع عليها نحو 15 من المسرحيين الفرنسيين في الوقت الذي تستعد فيه فرنسا لاستقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «نحن زملاء وأصدقاء كيريل سيريبرينيكوف، نعبر عن قلقنا العميق من التعامل غير اللائق الذي يلقاه هذا الفنان الكبير ذو الشهرة الدولية».

وأضاف الموقعون «فليعلم أنه ليس وحيدًا وأن أصواتا في فرنسا وأوروبا ستعلو وأن الوسط الفني والثقافي في العالم يراقب روسيا»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكيريل سيريبرينيكوف مخرج روسي مرموق ومدير لمسرح غوغول للفن المعاصر في موسكو.

وخضع لاستجواب على مدى ساعات الثلاثاء بعد مداهمة منزله والمسرح في إطار قضية اختلاس ليس متهمًا فيها تعود إلى ما بين العام 2011 و2014، وكان يمثل في التحقيقات فيها بصفة شاهد.

وتثير أعماله المسرحية والراقصة استياء النشطاء المحافظين الموالين للكنيسة الأرثوذكسية، وأيضًا استياء وزارة الثقافة.