«قراصنة الكاريبي» يتصدر شباك التذاكر الأميركية

تصدر الجزء الخامس من مغامرات «قراصنة الكاريبي» كما كان متوقعًا إيرادات شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية في نهاية الأسبوع الأولى لعرضه، بحسب ما أظهرت أرقام موقتة نشرتها شركة «اكزيبتر ريليشنز» المتخصصة.

الفيلم الذي يحمل عنوان «بايرتس أوف ذي كاريبيين: ديد مِن تل نو تيلز» للمخرجين ايسبن ساندبرغ ويواكيم رونينغ مع جوني ديب وخافيير بارديم وكايا سكوديلاريو، تصدر بجدارة شباك التذاكر مع إيرادات قدرها 62.18 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأولى لعرضه، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحافظ على مرتبته الثانية فيلم «غارديينز أوف ذي غالاكسي» مع إيرادات قدرها 19.89 مليون دولار في الأسبوع الرابع لعرضه (337.55 في المجموع).

وفي المرتبة الثالثة الفيلم الجديد «بايووتش»، وهو نسخة سينمائية من المسلسل التلفزيوني الشهير الذي يحمل العنوان عينه في التسعينات. وحصد الفيلم في الأيام الأولى لعرضه 18.10 مليون دولار.

ويؤدي زاك إيفرون ودواين جونسون واليكسندرا داداريو في هذه المغامرات دور منقذين بحريين يحبطون مؤامرة إجرامية تهدد شواطئ مدينة ماليبو في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وبعدما تربع على صدارة الترتيب الأسبوع الماضي، تراجع الجزء السادس من سلسلة «اليين» لريدلي سكوت بعنوان «اليين: كوفننت» إلى المرتبة الرابعة حاصدًا إيرادات قدرها 10.52 مليون دولار (59.92 مليون دولار في أسبوعين).

وبعيدًا من أجواء الخيال العلمي والإنتاجات الضخمة، حل فيلم «ايفريثينغ ايفريثينغ» الذي تتركز قصته حول شابة تعاني نقصًا حادًا في المناعة، في المرتبة الخامسة حاصدًا إيرادات قدرها 6.18 مليون دولار (23 مليونًا في أسبوعين).

المزيد من بوابة الوسط