صناع «دموع الرجال» يكشفون بعض تفاصيله

أقيم مؤتمر صحفي بمقر مسرح الطفل ببنغازي، مساء الثلاثاء، لمناقشة أهم أحداث مسلسل «دموع الرجال» وذلك بإشراف شركة «فلامنجو» وشركة «ليبيانا»، وفي حضور عدد كبير من الفنانين المشاركين في العمل والضيوف.

وتحدث مخرج العمل علي القديري عن أهم الأسباب التي أدت إلى السعي وراء إنجاز الجزء الثاني من «دموع الرجال» رغم الأخطاء الكثيرة التي جاءت في الجزء الأول.

وأسهب عن أسباب اختياره لهذا الاسم واختيار الملابس التي تدل على المناطق الليبية المختلفة فقد قام بالتصوير في المنطقة الغربية والشرقية «الزنتان وشحات وبطة والبياضة والتميمي» وبمشاركة ممثلين من المنطقتين ومنهم فتحي بدر وميلود العمروني والممثلة القديرة كريمان جبر وسلوى المقصبي وهدى عبداللطيف وياسمين وأبوبكر معيوف وعادل الحاسي وسالم عيسى وتيتي وسميرة الخضر وعائشة البدري ومحمد سالم وعزالدين الدويلي وسعد الجازوي وزبيدة قاسم وماجدة الدكتور.

وكشف الكاتب محمد الخضر ملخص عن فكرة العمل وعن ماذا يتحدث؛ حيث قال إنه يهتم بالشهداء والتأكيد على فكرة أن ليبيا وحدة واحدة. وأشار الفنان خليل العريبي إلى أن الجزء الأول كان مميزًا وننتظر الثاني الذي نتمنى أن يكون تم تنفيذه بشكل لائق.