مخرج ألماني يجهز فيلمًا عن البابا

يعد السينمائي الألماني فيم فندرز فيلمًا يشارك في إنتاجه الفاتيكان استنادًا إلى مقابلات أجريت مع البابا فرنسيس، بحسب ما أعلنت الشركة التي نالت حق التوزيع في مهرجان كان للفيلم.

وأشارت شركة التوزع الأميركية «فوكوس فيتشرز» في بيان أن فيلم «البابا فرنسيس رجل ثقة» هو أول إنتاج مشترك بين الفاتيكان ومخرج «يتوجه من خلاله البابا مباشرة إلى الجمهور متحدثًا عن مواضيع مثل الدفاع عن البيئة والهجرة والمجتمع الاستهلاكي أو العدالة الاجتماعية».

وأضافت الشركة في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الفرنسية أن «الأمر لا يتعلق بسيرة حياة البابا بل بفيلم بمشاركته». ويستعين الفيلم بمشاهد «حصرية» كثيرة لرحلات للبابا مأخوذة من أرشيف الفاتيكان.

وأتت فكرة الفيلم من المسؤولين في مركز تلفزيون الفاتيكان الذين أرادوا تسليط الضوء على «مقاربة البابا فرنسيس للعالم المعاصر من خلال أجوبة على سلسلة من الأسئلة مطروحة من قبل نساء ورجال من أصول مختلفة» بحسب ما شدد في البيان داريو إدواردو فيغانو الأسقف المكلف هذه المسائل في الكرسي الرسولي.

وقال المخرج الألماني فيم فندرز (71 عامًا) في البيان أيضًا إن «البابا فرنسيس مثال حي على رجل يفي بوعده. في الفيلم يتوجه مباشرة إلى المشاهد بطريقة صريحة جدًا وعفوية».

وفيم فندرز كان كاثوليكيا حتى سن العشرين قبل أن يبتعد عن الدين ليتبع بعد ذلك الكنيسة البروتستانتية.