انطلاق «كان» السينمائي وسط منافسة أميركية - فرنسية

ينطلق مهرجان «كان» السينمائي بدورته السبعين الأربعاء مع كوكبة من النجوم من نيكول كيدمان إلى داستن هوفمان مرورًا بجوليان مور، وسط سباق محموم بين سينمائيين فرنسيين وأميركيين لنيل جائزة السعفة الذهبية المرصعة بالماس استثنائيًّا هذه السنة.

وتشهد الدورة الحالية منافسة قوية بين المخرجين الأميركيين والفرنسيين، إذ تشارك كل من هاتين الجهتين بأربعة أفلام في السباق لنيل السعفة الذهبية التي ستمنح في 28 مايو، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وتتميز السهرة الافتتاحية للمهرجان التي تقدمها الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي ويعرض فيها أحدث أفلام المخرج الفرنسي أرنو ديبلوشان بعنوان «لي فانتوم ديسمايل»، بمشاركة عدد كبير من النجوم.

وتشارك نيكول كيدمان بالمهرجان مع ثلاثة أفلام، اثنان منها ضمن المنافسة «ذي بيغايلد» لصوفيا كوبولا و«ذي كيلينغ أوف إيه سايكرد دير» لليوناني يورغوس لانتيموس.

كذلك تطل الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير التي لا تزال تحصد نجاح آخر أفلامها «إيل»، على السجادة الحمراء في المهرجان إلى جانب الممثل والمخرج الفرنسي جان لوي ترانتينيان عن فيلم «هابي إند» للمخرج النمساوي مايكل هانيكه، الذي قد ينال بفضل هذا العمل سعفته الذهبية الثالثة.

ومن نجوم المهرجان أيضًا الممثلة جوليان مور التي ستسير على السجادة الحمراء لمشاركتها في فيلم «واندرستراك» للأميركي تود هاينز، شأنها في ذلك شأن داستن هوفمان الذي يعول على النجم الصاعد في السينما المستقلة في نيويورك المخرج نوا باومباك «ذي ميروفيتس ستوريز».