انطلاق مهرجان موازين في الرباط

انطلقت النسخة السادسة عشرة لمهرجان «موازين إيقاعات العالم» في الرباط، الجمعة، ويستمر حتى 20 مايو مقدمًا في العاصمة المغربية ومحيطها مجموعة من الفنانين العالميين.

وأدت المغنية البريطانية إيللي غولدينغ المعروفة بطاقتها الكبيرة على المسرح أغانيها الضاربة مثل «لوف مي لايك يو دو» و«لايتس» و«أوتسايد»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ورافقت الفنانة التي باعت 30 مليون ألبوم، اوركسترا وجوقة مؤلفة من ثلاثة منشدين. وعزفت على الغيتار بمفردها أيضًا. وضم الحضور الكثير من المراهقين رافق بعضهم الأهل، رقصوا على مدى ساعة ونصف الساعة.

وقالت زينب (14 عامًا) «أظن أن هذه الحفلة هي من أجمل حفلات مهرجان موازين. إلا أن كريم (17 عامًا) الذي أتى مع مجموعة من رفاقه وهم من رواد المهرجان فقال «إنها جيدة لكن لا أكثر. هي ليست على المستوى نفسه مقارنة بستروامي وريهانا»، اللذين أقاما حفلات في السابق في المهرجان.

وقبل ساعات على الحفلة أعربت الفنان البالغة 30 عامًا خلال مؤتمر صحافي أنها «متشوقة وفخورة» بافتتاح المهرجان الموسيقي الرئيسي في المغرب.

وفازت غولدينغ العام 2014 بجائزة أفضل فنانة في جوائز «بريت أواردوز» الموسيقية البريطانية. وهي من أفضل فناني البوب شهرة في بريطانيا راهنًا.

وأصدرت ثلاثة ألبومات مسجلة في الأستوديو وأدت إحدى أغاني فيلم «فيفتي شايدز أوف غراي» وتعاونت مع ميجور ليزر وكالفين هاريس.

يقام مهرجان موازين وسط إجراءات أمنية مشددة في حوالى ستة مواقع في الرباط ومحطيها

ويقام مهرجان موازين وسط إجراءات أمنية مشددة في حوالى ستة مواقع في الرباط ومحطيها. وفي وقت سابق من السهرة في مسرح محمد الخامس غنى الفرنسي شارل أزنافور، الذي ارتدى الأسود بالكامل أجمل أغانيه برفقة أوركسترا في حفلة نفدت كل بطاقاتها، على ما أظهرت مشاهد بثها لمنظمون.

وعلى «المسرح الشرقي» غنى البريطاني من أصل إيراني سامي يوسف الذي ادى اغاني تتناول الدين الإسلامي والنبي محمد.

وفي مدينة سلا المجاورة تعاقب المغني المغربي عبد الرحيم الصويري ومواطنته لطيفة زهرة على المسرح فيما احتلت فرقة «باناش كولتور» لموسيقى الريغي من مدينة لييج «المسرح الأفريقي» في قصبة الأودية على ضفة نهر بورقراق. ويتواصل المهرجان حتى 20 مايو مستضيفًا حوالى 100 فرقة ومغنية ومغن من جنسيات عدة، وكالة الأنباء الفرنسية.

ويشارك فيه خصوصًا مغني الراب الأميركي ويز خليفة ومغنية فرقة «فوجيز» السابقة لورين هيل، ومغني الراب الفرنسي بوبا والموسيقي النيويوركي نايل رودجرز والفا بوندي من ساحل العاج . ومن لبنان يشارك كل من فارس كرم ونجوى كرم ونوال الزغبي. ويختتم المهرجان المغني البريطاني المخضرم رود ستيوارت.

وانشئ مهرجان موازين العام 2001، ويفتتح في كل سنة موسم المهرجانات الموسيقية في المغرب ومن أشهرها مهرجان فاس للموسيقى الروية ومهرجان كناوة في الصويرة. واستقطب المهرجان العام الماضي 2,6 مليون شخص على ما أفاد المنظمون.

المزيد من بوابة الوسط