المغنون يحصدون جوائز موسيقية والمغنيات يسرقن الأضواء

هيمنت مغنيات البوب «بينك» و«ليدي غاغا» و«كريستينا أغيليرا» على حفل جوائز الموسيقى الأميركية الأحد بأداء قوي رغم تفوق المغنين الرجال هذا العام في معظم فئات الجوائز.

وفاز «برونو مارس» بجائزة فنان العام وفاز «نايل هوران» العضو السابق في فريق «وان دايركشن» بجائزة أفضل فنان جديد للعام وفاز كل من المغني «لويس فونسي» من بويرتوريكو و«جاستن بيبر» و«دادي يانكي» معًا بجائزة أفضل أغنية جماعية عن أغنية «ديسباسيتو»، وفقًا لوكالة رويترز.

وغنت «بينك» و«كيلي كلاركسون» أغنية «إيفري بودي هيرتس» وقامتا بإهدائها لمن بادروا بجهود الإغاثة ولضحايا الأعاصير وحرائق الغابات التي حدثت في الآونة الأخيرة ودمرت مناطق في الولايات المتحدة.

وغنت ليدي غاغا «ذا كيور» التي أدتها في واشنطن خلال جولة لها، وفازت بجائزة فنانة البوب - الروك المفضلة.

وحصلت النجمة «ديانا روس» على جائزة عن مجمل أعمالها، وحظي فريق «لينكين بارك» بلقب أفضل فريق روك بديل وهو ما يعد فوزًا مر المذاق بعد انتحار المغني الرئيسي بالفريق «تشستر بنينغتون» في يوليو الماضي، وأهدى الفريق الفوز لبنينغتون.