دار متروبوليتان أوبرا تحتفل بخمسين عامًا على موسمها الأول

نظّم بدار متروبوليتان أوبرا في نيويورك، الأحد، عرضًا موسيقيًا شارك فيه عشرات من كبار المغنين العالميين، احتفالاً بالذكرى الخمسين لانتقالها إلى مركز لينكولن، وإقامة أول موسم للدار، وليس لتأسيس الدار التي أنشئت قبل 134 عامًا.

وشارك بالعرض كل من الإسباني بلاسيدو دومينغو، والسوبرانو رينيه فليمينغ التي تحظى بشعبية كبيرة، ومغني الأوبرا الروسي ديمتري هفوروستوفسكي، وشكل حضوره مفاجأة للجمهور لكونه مصابا بورم في الدماغ جعله يعتزل الغناء العام الماضي، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتخلل العرض مقاطع فيديو توثق محطات من تاريخ دار الأوبرا، مثل الأمسية الأولى فيها العام 1966،ويساور البعضَ قلقٌ على مستقبل الدار إذ إن فرقة الأوبرا تواجه صعوبة كبيرة في تجديد جمهورها الذي يشيخ، ومع وصول متوسط سعر البطاقة إلى 150 دولارًا.

في العام 2008 كانت كل بطاقات العروض تنفد مع تحقيق حوالي 90 % من العائدات المتوقعة خلال السنة، لكن في العام 2015 تراجعت هذه النسبة إلى 69 % وفق التقرير المالي الأخير للدار.