مسلسل رعب و«الجميلة والوحش» أكبر الفائزين بجوائز «إم تي في»

حصد مسلسل الرعب «سترينغر ثينغز» وفيلم ديزني «الجميلة والوحش» نصيب الأسد من جوائز «إم تي في موفي آند تي في أووردز» للأعمال التلفزيونية والسينمائية.

وفاز المسلسل الناجح عبر خدمة «نتفليكس» بجائزة أفضل مسلسل وأفضل تمثيل لنجمته الشابة ميلي بوبي براون، في حين نال «بيوتي آند ذي بيست» جائزة أفضل فيلم وأفضل تمثيل في فيلم سينمائي لإيما واتسون، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت واتسون (27 عامًا) خلال تسلم جائزتها: «أنا فخورة جدًّا بمشاركتي في فيلم يحتفي بالتنوع والتعليم والإدماج والفرح والحب بهذه الطريقة».

وحصل الفائزون خلال الحفل الذي تولى تقديمه الممثل الفكاهي آدم ديفاين، الذي عُـقد في لوس أنجليس على جوائز الفشار الذهبي.

ويختار المرشحين لهذه الجوائز كوادر مجموعة «إم تي في»، في حين يصوت الجمهور للفائزين على الإنترنت.

ومن الفائزين الآخرين بهذه الجوائز، تاراجي بي. هنسون كأفضل بطلة عن دورها في «هيدن فيغرز» الذي يروي مساهمة عالمات سوداء في برنامج وكالة الفضاء الأميركية، وجيفري دين مورغن الذي نال جائزة أفضل شرير عن دوره في «ذي ووكينغ ديد».

ونال الجزء الأخير من سلسلة أفلام «فاست آند فيورويس» «جائزة الجيل» التي تسلمها فن ديزل وميشيل رودريغيز وتايريس غيبسن. وهي المرة الأولى التي تشمل فيها هذه المكافآت الأعمال التلفزيونية.

المزيد من بوابة الوسط