فيلم عن مغامرين في الفضاء يتصدر شباك التذاكر الأميركية

حقق فيلم «غارديينز أوف ذي غالاكسي فوليوم 2» بداية ممتازة في دور السينما في أميركا الشمالية، حيث تصدر شباك التذاكر حاصدًا 145 مليون دولار، بحسب ما أظهرت أرقام شركة «اكزيبيتر ريليشنز» المتخصصة في هذا المجال.

ونال الفيلم وهو من إنتاج «سيدني/ مارفل» حول مجموعة من المغامرين في الفضاء حوالى 80% من مجموع عائدات أفضل 12 فيلمًا خلال عطلة نهاية الأسبوع بحسب المصدر نفسه. وهذا الجزء تكملة للفيلم الصادر العام 2014، والذي حقق نجاحًا كبيرًا أيضًا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وجمع الفيلم مع بدء عرضه الأسبوع الماضي في قاعات السينما العالمية 106 ملايين دولار بحسب موقع «بوكس أوفيس موجو.كوم».

وأقصى أداء «غارديينز أوف ذي غالاكسي فوليوم 2»، فيلم «ذي فايت أوف ذي فيوريوس» عن صدارة شباك التذاكر.

وتراجع هذا الفيلم إلى المرتبة الثانية محققًا 8.5 مليون دولار في أسبوعه الرابع. وتجاوزت عائداته المليار دولار في العالم.

وحل في المرتبة الثالثة فيلم الرسوم المتحركة «ذي بوس بايبي» من إنتاج استوديوهات «دريمووركس» وصوت أليك بولديون، محققًا 6.2 مليون دولار.

والمرتبة الرابعة كانت من نصيب الفيلم الكوميدي «هاو تو بي ايه لاتن لوفر» للمخرج كن مارينو مع يوخينيو ديربيز وكريستن بل وسلمى حايك، الذي حقق 5.3 مليون دولار من العائدات.

وجمع فيلم «بيوتي أند ذي بيست» المقتبس من قصة الرسوم المتحركة الشهيرة لـ«ديزني» من بطولة إيما واتسون 4.8 مليون دولار إضافية، واحتل المرتبة الخامسة. وبدأ عرض الفيلم قبل شهرين.