الجمعية الليبية للآداب والفنون تحتفي بـ«محمد العلاقي مخرجًا»

تُقام ندوة، الثلاثاء، تحت عنوان «محمد العلاقي - مخرجًا»، ضمن النشاط الثقافي للجمعية الليبية للآداب والفنون، وباستضافة من جهازإدارة المدن التاريخية فرع طرابلس.

ويشارك في الندوة، التي تقام في بيت نويجي، شارع الأكواتش، المدينة القديمة قرب قوس ماركوس أوريليوس، طرابلس، الناقد أحمد عزيز والدكتور علي خليفة ومحمد المشاط.

وتبدأ الندوة الساعة الخامسة والنصف مساءً، والدعوة عامة للحضور، وفق ما أعلنت الصفحة الرسمية للجمعية الليبية للآداب والفنون على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ووُلد العلاقي في 14 يوليو العام 1944 في صفاقس بتونس، وهو البكر لأسرته المكوَّنة من ستة أخوة وأخوات. وعُرف بين أهله باسم «المجادي» نسبة لأحد الأولياء الصالحين الموجودين في المنطقة، وانتقل مع أسرته في بداية الخمسينات من القرن الماضي للعيش في ولاية «قفصة»، حيث درس المرحلة الابتدائية، ثم درس المرحلة الإعدادية بالقسم الداخلي في إحدى مدارس «قبلي».

في العام 1961.عاد مع عائلته إلى ليبيا وسكن مع أسرته في منطقة «عكارة»، كان يدرس الثانوي في الفترة الصباحية وفي المساء يعمل في شركة نفطية.

أراد أنْ يدعم عشقه للمسرح بالدراسة الأكاديمية فذهب في مايو 1968 للدراسة في «المركز العالمي للتكوين والبحث المسرحي» في باريس بإدارة «جاك لانج» وزير الثقافة الفرنسي فيما بعد.

ودرس التمثيل عن ماريا كازاريس وسوفو بودا، الذي كان ثورة في عالم السينوغرافيا، إضافة لدورة مكثفة مع المخرج البولندي جيرزي جروتفسكي. بعد عودته بدأ التدريس كمدرس لمادة الإخراج المسرحي في معهد جمال الدين الميلادي وعمل مديرًا للمسرح الوطني. في العام 1988 انتقل للعيش في مدينة صبراته، كما أُسست فرقة الزاوية التي قدَّم من خلالها عمله الأول «قرقاش» و«الشنطة طارت». وتتلمذ على يد الكبار، ومنهم محمد العقربي وعبدالله القويري.

المزيد من بوابة الوسط