إيمينيم يلاحق الحزب الحاكم في نيوزيلندا

تقدم مغني الراب إيمينيم بدعوى قضائية ضد الحزب الحاكم في نيوزيلندا على خلفية استخدام الحزب أغنيته «لوز يورسيلف» في حملته الانتخابية من دون ترخيص.

وأكد محامو الفنان الأميركي للمحكمة العليا في ويلينغتون أن هذا الأخير لم يأذن للحزب الوطني باستخدام أغنيته الواردة في فيلم «إيت مايل» الصادر سنة 2002، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح المحامي غاري وليامز أن الحزب الوطني النيوزيلندي انتهك حقوق التأليف الخاصة بمجموعة «إيت مايل ستايل» التي يتعامل معها إيمينيم، من خلال استخدامه أغنية «لوز يورسيلف» في حملة انتخابية تلفزيونية سنة 2014 من دون إذن الشركة.

وصُنفت هذه الأغنية من بين أنجح 500 أغنية على الإطلاق في مجال الموسيقى، بحسب مجلة «رولينغ ستون». ونالت جوائز عدة، أبرزها جائزتا «غرامي» وجائزة «أوسكار».

وذكرت جهة الدفاع عن الحزب اليميني الوسطي أن هذه الأغنية أُخذت من قاعدة أغنيات أفلام تابعة لمزود الموسيقى «بيتبوكس»، باعتبار أن أي انتهاك لحقوق التأليف هو عرضي.

وسمحت الانتخابات التشريعية في العام 2014 للتكتل الحاكم منذ العام 2008 في نيوزيلندا بتعزيز قاعدته، متيحة لرئيس الوزراء جون كي الحفاظ على منصبه.