الصدفة تقود لاكتشاف كنز ذهبي داخل بيانو

قادت الصدفة رجل بريطاني للعثور على كنز داخل آلة بيانو قوامه مئات القطع الذهبية تعود إلى العصر الفيكتوري، وسُكت هذه القطع الذهبية بين العامين 1847 و1915.

وقال المتحف البريطاني الذي أوكلت إليه مهمة تقييم الكنز إن التقني المتخصص في دوزان آلات البيانو مارتن ريكهاوس (61 عامًا)، دعي في نوفمبر لدوزنة آلة البيانو التي تعود إلى 110 سنوات والمقدمة إلى مدرسة بيشوبس كاسل في وسط انجلترا، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، السبت.

ولاحظ مارتن أن مفاتيح البيانو قاسية، ففتح الآلة ليعثر بداخلها على عشرات الحقائب القماشية المرصوفة بعناية وفيها 900 قطعة من الذهب. وقال «لم أكن أتوقع أن أعثر بداخلها على قطع ذهبية، كنت أظن أنها قطع عادية»، بحسب ما نقل الموقع الالكتروني للمتحف البريطاني.

وقدرت وسائل الإعلام البريطانية قيمة هذا الكنز بما بين 300 ألف جنيه إسترليني و500 ألف (384 ألف دولار و640 ألفا). وسُكت هذه القطع الذهبية بين العامين 1847 و1915، وبحسب المتحف فإن هذا الكنز هو الأثمن الذي يعثر عليه في بريطانيا.

وأخفيت هذه القطع الذهبية في البيانو في العشرينات من القرن العشرين على الأكثر، بحسب ما يظهر من إعلان لشركة على إحدى الحقائب القماشية.

وذهبت كل الجهود الرامية لمعرفة الأصحاب الأصليين للبيانو سدى. وبات الكنز الآن ملكا للتاج البريطاني الذي سيعوّض على مالك البيانو الحالي وعلى التقني الذي اكتشف الكنز، بعد الانتهاء من تقدير قيمته.

أما الذين تبرعوا بالآلة إلى المدرسة، وهم زوجان اشتريا البيانو في العام 1983، فلن يكون لهم من كنزه أي نصيب.

المزيد من بوابة الوسط