إصرار أوكراني على رفض استقبال مغنية روسية

دافع الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو عن قرار منع مغنية روسية شابة من المشاركة في مسابقة «يوروفيجن» الغنائية الأوروبية، التي تقام في 13 مايو في كييف مشددا على أنه مطابق للقانون.

وأوضح بوروشنكو من ريغا أن المغنية منعت من دخول الأراضي الأوكرانية لمدة ثلاث سنوات بسبب حفلة إقامتها في يونيو 2015 في القرم بعد سنة على ضم روسيا لشبه الجزيرة الأوكرانية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

وتتواجه روسيا وأوكرانيا منذ قرار ضم القرم وما لحقه من نزاع مسلح في شرق أوكرانيا بين قوات كييف والانفصاليين الموالين للروس اسفر عن سقوط اكثر من عشرة الاف قتيل.

وقال بوروشنكو للصحفيين «أوكرانيا تسمح بزيارة القرم للأشخاص الذي يحملون تراخيص خاصة. وإلا تكون الزيارة مخالفة للقوانين الأوكرانية. والأمر معروف جدًا من جانب روسيا». ويصر القيمون على مسابقة «يوروفيجن» على مشاركة المغنية الروسية، وهددوا باستبعاد أوكرانيا عن المسابقات المقبلة في حال استمرت كييف في رفضها مجيء الفنانة الروسية.

وقال الرئيس الأوكراني «اقترحنا عدة وسائل لحل هذه المسألة بدءا بالمشاركة عبر الأقمار الصناعية أو إرسال مشترك آخر». وأضاف «روسيا لا تهدف إلى المشاركة في يوروفيجن بل تريد الاستفزاز. أنا سعيد أنه بفضل تحرك الحكومة الأوكرانية لن يحصل هذا الاستفزاز».

المزيد من بوابة الوسط