«ذا بوس بايبي» يتصدر شباك التذاكر الأميركية

تصدر فيلم «ذا بوس بايبي» للرسوم المتحركة من إنتاج «فوكس» شباك التذاكر في أميركا الشمالية مع بدء عرضه خلال عطلة نهاية الأسبوع، متغلبًا على الإنتاج الضخم «بيوتي آند ذا بيست».

وحقق «ذا بوس بايبي» 49 مليونًا، بحسب ما أظهرت أرقام شركة «إكزيبيتر ريليشنز»، ما أدى إلى تراجع فيلم «بيوتي آند ذا بيست» من إنتاج ديزني إلى المرتبة الثانية محققًا 47.5 مليون دولار ليصل مجموعه إلى 395.5 مليون في غضون ثلاثة أسابيع، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ولم ينل الفيلم المتصدر إعجاب النقاد ويؤدي فيه إليك بولدوين صوت «بوس» الرضيع الذي يتواجه في حرب سرية مع جراء كلاب من دون معرفة البالغين، لكن يبدو أن رأيهم لم يؤثر على الجمهور.

وأوضح موقع «بوكس أوفيس موجو» المتخصص أن الفيلم حقق حتى الآن 876 مليون دولار في العالم، وهو يتمتع بمشاركة ممثلين بارزين من أمثال توبي ماغوير وجيمي كيميل وليزا كودرو.

وحل في المرتبة الثالثة فيلم «غوست إن أيه شل» من إنتاج «باراماونت» وهو اقتباس عن قصص مانغا يابانية من بطولة سكارلت جوهانسن، محققًا 19 مليون دولار مع بدء عرضه.

أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب «باور رينجزر» الذي حصد 14.5 مليون دولار. ولم ينل الفيلم استحسان النقاد، وتراجعت عائداته كثيرًا منذ بدء عرضه الأسبوع الماضي حين حقق 40.5 مليون دولار.

وتراجع فيلم «كونغ: سكال آيلاند» في أسبوعه الرابع مرتبتين ليحتل المركز الخامس مع 8.8 مليون دولار. وحل في المرتبة السادسة «لوغان» مع 6.2 مليون دولار تلاه في المركز السابع «غيت آوت» (5.8 مليون دولار). وحقق «لايف» 5.6 مليون دولار محتلاً المرتبة الثامنة.

أما المرتبتان التاسعة والعاشرة فكانتا على التوالي من نصيب «تشيبس» (أربعة ملايين دولار) و«ذي زوكيبيرز وايف» (3.3 مليون دولار).