توقيف مغني الراب التونسي «ولد الـ15» في فرنسا

أوقف مغني الراب التونسي «ولد الـ15» على ذمة التحقيق في فرنسا بتهمة العنف الأسري بانتظار مثوله أمام المحكمة الاثنين على ما أفادت النيابة العامة في سان مالو.

ويقيم ولد الـ15 واسمه الأصلي «علاء الدين يعقوبي» الذي برز كأحد مغني الثورة التونسية، في سان مالو منذ مارس 2015، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال نائب المدعي العام للجمهورية في سان مالو رونان لوكلير: «وضع في الحبس على ذمة التحقيق الجمعة في سان مالو بانتظار صدور الحكم الاثنين بعد ضرب شريكة حياته وتهديدها بالقتل».

ومن المقرر عقد جلسة محاكمته الاثنين أمام المحكمة الجنائية في سان مالو، ويلاحق مغني الراب أيضًا بتهمة إهانة عناصر الشرطة الذين أتوا لتوقيفه وضبطوا معه مخدرات.

وسبق أن حكم على المغني الذي رزق طفلاً مطلع العام 2017 في فرنسا، بالسجن أشهرًا مع وقف التنفيذ العام 2015 بعد إدانته بتهمة استهلاك غير مشروع للمخدرات وتعنيف صديقته ويواجه احتمال تنفيذ هذه العقوبة الآن.

ويواجه كذلك إمكانية طرده من فرنسا إذ تشتبه السلطات بأنه أقام علاقة صداقة مع مغني الراب أمينو الذي انضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سورية، ونفى الفنان التونسي أن يكون متعاطفًا مع تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدًا أنه يريد مكافحة داعش عبر الأغاني، وأكد أنه على اتصال بالمغني أمينو في محاولة لإقناعه بالعودة من سورية وترك التنظيم.