«يوروفيجن» تصر على مشاركة المغنية الروسية

رفض القيمون على مسابقة «يوروفيجن» الغنائية الرضوخ للسلطات الأوكرانية، وطلبوا مجددًا منها السبت السماح للفنانة الروسية يوليا سامويلوفا بالمجيء إلى كييف للمشاركة في نسخة العام 2017 «وفقًا للقواعد والتقليد».

وقال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي للإذاعة والتلفزيون (الجهة المنظمة لمسابقة يوروفيجن) ومقره في جنيف لوكالة الأنباء الفرنسية: «إن (يوروفيجن) تتمنى أن يتمكن كل الفنانين المشاركين في المسابقة هذه السنة من القيام بذلك في كييف وفقًا لقواعد المسابقة والتقليد». وأتى تصريح الاتحاد ردًّا على انتقادات نائب رئيس الوزراء الأوكراني الذي اعتبر أن دعوة «يوروفيجن» من أجل مشاركة الفنانة الروسية سامويلوفا «غير مقبولة».

وأصدرت السلطات الأوكرانية قرارًا بمنع الفنانة الروسية من دخول أراضيها.

وفي رسالة مؤرخة في 23 مارس وموجهة إلى رئيس الوزراء الأوكراني، فولوديمير هرويسمان، كشفتها وسائل إعلام أوروبية، هددت الأمينة العامة للاتحاد، أنغريد ديلتينري، باستبعاد أوكرانيا من المسابقات المقبلة في حال استمرت في رفضها.

وأضافت: «من غير المقبول استثناء المغنية الروسية يوليا سامويلوفا من المنافسة»، طالبة منه «التدخل والتأكد من أن الفنانة الروسية ستدخل أوكرانيا في مايو للمشاركة» في المسابقة.

وقال نائب رئيس الوزراء الأوكراني، فياتشيسلاف كيريلينكو، في بيان نشره مكتبه الإعلامي السبت: «الطلب من أوكرانيا اتخاذ مثل هذا القرار الاستثنائي لإرضاء روسيا أمر غير مقبول وغير مسبوق».

وقال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي للإذاعة والتلفزيون: «لا نزال على اتصال مع السلطات الأوكرانية لنبذل قصارى جهدنا» حتى تتمكن الفنانة الروسية من المشاركة. وأضاف: «وبموازاة ذلك ندرس حلولاً بديلة لنضمن فرص مشاركة الفنانين الـ43 في المسابقة».

وختم يقول: «بانتظار ذلك نستمر في تنظيم المسابقة بشكل طبيعي مع كل الدول الـ43».