ديلان: «آيمي واينهاوس» آخر فنانة تتمتع بشخصية مميزة

اعتبر الفنان الاميركي «بوب ديلان» في مقابلة نادرة بثت على موقعه الالكتروني أن المغنية البريطانية الراحلة «آيمي واينهاوس» كانت آخر فنانة كبيرة تمتلك شخصية مميزة.

وفي مقابلة طويلة مع الكاتب بيل فلاناغان ، تحدث ديلان الحائز هذه السنة جائزة نوبل للاداب، عن الفنانة الخارجة عن المألوف التي توفيت في العام 2011، في سن السابعة والعشرين، وقال بوب ديلان «كانت آخر شخصية كبيرة».

وأعرب بوب ديلان ( 75 عاما) ايضا عن إعجابه بفرقة الروك الويلزية «ستيريوفونيكس»، وأشاد مطولا باسطورة الفولك «جون بايز» التي كانت صديقته لفترة، و انفصلا في الستينات واعتذر ديلان بعد عقود على الطريقة التي عاملها فيها.

وقال «كان صوتها شبيها بحوريات الجزر اليونانية. نبرة صوتها كانت كفيلة بسحرك. لقد كنت ساحرة»، وتابع يقول «كانت تنسي الشخص من هو فعلا».

وأُجريت المقابلة مع بيل فلانغان قبل صدور البومه الجديد «تريبليكيت» في 31 مارس الذي يستعيد فيها أغاني لفرانك سيناترا.

ويعتبر ديلان أن استعادة موسيقى الاخرين جزء لا يتجزأ من الابداع «هناك دائما اعمال سابقة. فكل شيء نسخة عن شيء سابق» مشددا على ان مؤلفي الاغاني يستوحون احيانا من مقال صحافي او لوح اعلاني او قصة.

وأضاف «ما ان تطرأ الفكرة الى ذهن الشخص يصبح كل ما يراه أو يقرأه أو يتذوقه أو يتنشقه تلميحا. إنه فن تحويل الاشياء».

ومضى يقول «أنت لا تخدم الفن بل الفن هو الذي يخدمك وهو مجرد تعبير عن الحياة وليس الحياة الفعلية».

المزيد من بوابة الوسط