إلغاء عرض أوبرالي في فرنسا لاتهام بطله بالتعنيف

ألغي العرض الأخير لاوبرا «إرناني» في تولوز في جنوب غرب فرنسا، إذ إن التينور الكوري الجنوبي «ألفريد كيم» الذي يتولى الدور الرئيسي فيها أوقف على ذمة التحقيق بتهمة تعنيف شريكة حياته.

وأعربت إدارة مسرح كابيتول عن أسفها العميق لإلغاء العرض الأخير لأوبرا فيردي هذه قبل ثلاث ساعات من الموعد،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وأوضحت الإدارة أن السبب في ذلك عجز التينور ألفريد كيم عن القيام بالدور الرئيسي في العرض، وقال مصدر قضائي إن المغني الكوري الجنوبي كان موقوفا على ذمة التحقيق بعدما أوقف عشية العرض في فندقه بعدما انهال بالضرب على صديقته.

وأوضح المصدر نفسه أن المحكمة الجنائية في تولوز حكمت عليه الاربعاء بالسجن ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ وبدفع غرامة قدرها ثمانية آلاف يورو بعد مثوله الفوري أمامها، و استقل المغني الأوبرالي الطائرة بعد ذلك مباشرة.

وبموجب برنامجه على موقع أوبراباز، يفترض أن يغني التينور الأربعيني في أوبرا عايدة لفيردي في بروكسل في مايو و ونيو وفي أوبرا توراندوت لبوتشيني في قاعة رويال البرت هال في لندن في يوليو المقبل.