«الجميلة والوحش» يشهد انطلاق «فوكس سينما» في مصر

افتُتح أحدث مجمع سينمات في مصر «ڤوكس سينما» داخل مول مصر بمدينة 6 أكتوبر، والذي يضم 21 شاشة عرض سينمائي، داخل صالات ضخمة تستوعب أكثر من 2300 مقعد مع 4 أنواع من التجارب السينمائية المتنوعة.

الافتتاح شهد حضورًا إعلاميًا كبيرًا، كما تم عرض فيلم «الجميلة والوحش» والذي يتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية هذا الأسبوع، بحسب ما أظهرت أرقام نشرتها شركة «إكزيبيتر ريليشنز» المتخصصة في المجال.

وكشفت «ماجد الفطيم»، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والترفيه، افتتاح «ڤوكس سينما» لتقدم مفهومًا جديدًا وفريدًا للاستمتاع بـ4 أنواع من التجارب السنيمائية المتميزة من خلال 21 شاشة عرض، لتمثل نقلة نوعية لسوق الترفيه المصري.

وتقدم «ڤوكس سينما» عديد التجارب السينمائية المتنوعة والمميزة، منها السينما رباعية الأبعاد 4DX وهي القاعة التي شهدت عرض فيلم «الجميلة والوحش»، وتعد تجربة سينمائية غير مسبوقة تستحوذ على كافة الحواس من خلال مقاعد متحركة فائقة التقنية تتناغم في حركاتها مع أحداث الفيلم، بالإضافة إلى التفاعل مع المؤثرات الحسية مثل الروائح والرياح والأمطار والبرق التي تجعل المشاهد يعيش تجربة تفاعلية مثيرة وفريدة مع العرض السينمائي.

كما تتضمن «ڤوكس سينما» تجربة «ڤوكس ماكس» التي تتميز بشاشة عرض عملاقة وأنقى وأحدث تقنيات الصوت والصورة، وتضم «فوكس كيدز» أيضًا أول سينما من نوعها في مصر متخصصة للأطفال بمقاعد ملونة تجذب نظر الأطفال، «ڤوكس جولد» فتمنح تجربة مميزة من الرفاهية والخصوصية والاسترخاء والهدوء.وصرح عمر البنا الرئيس الإقليمي لـ«ماجد الفطيم» للمشاريع - مصر «ڤوكس سينما تمثل نقلة نوعية لسوق الترفيه المصري لما تقدمه من تجارب مختلفة وفريدة للاستمتاع بالعروض السينمائية التي تعد الأولى من نوعها داخل السوق المصري، بما تقدمه من تكنولوجيا ومفاهيم جديدة نهدف من خلالها لتحقيق أفضل لحظة استمتاع للجمهور».

وتدير «ڤوكس سينما» حاليًّا 26 دار عرض سينمائي في منطقة الشرق الأوسط تضُمّ 223 شاشة في المنطقة، بما في ذلك 161 شاشة في دولة الإمارات العربية المتحدة، و15 شاشة في لبنان و47 شاشة في سلطنة عُمان، بالإضافة إلى توسعات أخرى مرتقبة بقطر وأفريقيا، حيث خصصت الشركة استثمارات بقيمة مليار درهم إماراتي لإقامة أكثر من 600 شاشة عرض سينمائي في 50 موقعًا مختلفًا بحلول العام 2020، وهو الأمر الذي سيسهم في ارتفاع إيرادات الأفلام المعروضة في خطوة تدفع الإنتاج السينمائي العربي للأمام.

المزيد من بوابة الوسط