وفاة الشاعر «ديريك والكوت» الحائز جائزة نوبل للآداب

توفي الشاعر والكاتب المسرحي «ديريك والكوت» الحائز جائزة نوبل للآداب العام 1992، الجمعة، عن 87 عامًا إثر مرض عضال في منزله في جزيرة سانتا لوسيا الكاريبية مسقط رأسه على ما أفادت دار النشر التي يتعامل معها.

ولد والكوت في 23 يناير 1930 ونشر أول ديوان شعري له في سن التاسعة عشرة، وعرف الشهرة العام 1962 مع صدور عمله «إن إيه غرين نايت» الذي ضم نصوصًا مكتوبة بين عامي 1948 و1960.

وتناول فيها المواضيع المفضلة لديه منطقة الكاريبي وتاريخها المضطرب وأثر حقبة الاستعمار وما بعدها، وكان غزير الإنتاج مع إصداره حوالي عشرين ديوانًا شعريًا وعشرات النصوص المسرحية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويشكل «أوميروس» أشهر دواوينه الشعرية الذي صدر العام 1990 واستوحاه بتصرف من ملحمتي هوميروس «الإلياذة» و«أوديسا».

عند فوزه بجائزة نوبل للآداب العام 1992 كان مجهولاً نسبيًا للجمهور العريض إلا أنه كان معروفًا جدًا في أوساط الشعر والأدب منذ فترة طويلة.