فوز الصلال بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي

تقديرًا لمسيرته الإبداعية التي امتدت لنح ستة عقود، حصل الممثل المسرحي الكويتي إبراهيم الصلال على جائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي في دورتها الحادية عشرة، ويتسلم الصلال (77 عامًا) الجائزة في حفل افتتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحية التي تقام في الفترة من 18 إلى 28 مارس.

وقالت دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة في بيان، الأحد: «إبراهيم الصلال يعتبر من رموز التأسيس والنهوض المسرحي، كما أن إسهامه في المشهد المسرحي المعاصر يجسد إخلاصه وحرصه على ترسيخ وتطوير تجربة الفن المسرحي في بلادنا»، حسب «رويترز».

وأضاف البيان أن الصلال «يعتبر من الدعائم الأساسية التي دفعت بالحركة المسرحية في دولة الكويت إلى مسارها المتطور الذي تعيشه اليوم، وقد ظل نشطًا في مجاله ومخططًا وداعمًا وشغوفًا بكل ما يتصل به».

بدأ الصلال مشواره الفني مع المسرح المدرسي، لكن انطلاقته في مسرح المحترفين كانت مع مسرحية «سكانه مرته» وهي أول مسرحية لفرقة المسرح الشعبي وقدمت العام 1964.

شارك في العشرات من العروض المسرحية من بينها «جنون البشر» و«عاصفة الصحراء» و«هالو بانكوك» و«حامي الديار» و«للصبر حدود» و«فرسان المناخ» .
وله أكثر من 50 عملاً بالدراما التلفزيونية من بينها مسلسلات «اليحموم» و«لهفة الخاطر» و«باب الفرج» و«إخوان مريم» و«عيال الفقر» و«سوق المقاصيص» و«عائلة أبو رويشد» و«مذكرات جحا».

وتعد جائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي، التي تأسست في 2007، بمثابة تحية إعزاز وتقدير من الشارقة لمبدعي المسرح العربي المميزين في اختصاصاتهم المتعددة.