الفاخري ودرويش بـ«مهرجان من أجل ليبيا»

شارك كل من الشاعر «جمعة الفاخري» و«خالد درويش» بجلسة أدبية ضمن مناشط «مهرجان من أجل ليبيا» في تونس السبت.

وكتب الفاخري عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «قدمت أنا وصديقي الشاعر خالد درويش حوارًا ثقافيًّا ماتعًا عن الإبداع الليبي، مع إنشاد نماذج من أشعارنا، فضلاً عن تقديم مقتطفاتٍ من ورقتي الموسومة بـ(على إيقاع الرصاصِ والقَصائد، استدعاء لقصائد شعبية علا إيقاعها إيقاع الرصاص)، وتفاعل الحضور تفاعلاً جميلاً مع ما قدم من اختيارات والقراءات الشعرية المتنوعة، كما تحدثنا عن الراهن الليبي المؤلم والمعقد بشقيه الإبداعي والسياسي ودور الثقافة في إزاحة ركام الجهل ونبذ العنف والاقتتال والعداوات، وترسيخ ثقافة الحوار وقبول الآخر وتحكيم العقول لأجل النهوض بوطننا المنكوب».

وقدم الفاخري قصيدة «هي ليبيا» وبعض قصائد الهايكو، أما الشاعر خالد درويش فقدم قصيدة «أنا الليبي متصل النشيد».

وصرح الفاخري لـ«بوابة الوسط» حول إقامة المهرجان في تونس: «شعور الجميع أن هذه الأنشطة لو كانت في بلادنا لكان أفضل، لكن رغم هذا عرفنا بالإبداع الليبي الذي لا يخبو ولا يخفت رغم كل المحن».