البومان لـ«ديفيد بووي» في يوم أسطوانات الفينيل

من المقرر إصدار ألبومين لأسطورة الروك «ديفيد بووي» في أبريل لليوم السنوي العاشر لأصحاب محال الأسطوانات الموسيقية الذي تحول عيدًا لأسطوانات الفينيل، على ما أعلنت شركة بارلوفون المنتجة لأعماله الجمعة.

وسيصدر الألبومان بأعداد محدودة في 22 أبريل بما يشمل مجموعة موسيقية من ثلاث أسطوانات فونوغراف لحفل في العام 1974 تحمل اسم «كراكد اكتر»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وشكّل هذا الحفل في لوس أنجليس بداية اعتماد بووي لخط موسيقى السول بعدما كانت أعماله تركز على نمط غلام روك، و أحيا هذه الحفلة في العام 1974 مع مغني السول لوثر فاندروس.

وكان فيلم وثائقي لقناة بي بي سي نشر مقتطفات عدة من هذه الحفلة غير أن هذا الألبوم يجمع للمرة الأولى كل هذه التسجيلات، وأعاد توزيع هذه المقطوعات منتج بووي، توني فيسكونتي وفق الشركة المنتجة.

أما المجموعة الموسيقية الثانية فتحمل عنوان «بوبرومو» وهو ألبوم ترويجي من العام 1971 يتضمن نسخات بديلة من مقطوعات صدرت في وقت لاحق خلال ذلك العام في البوم بووي هانكي دوري.

وتضم الجهة الثانية من أسطوانة الفينيل أعمالاً للمغنية البريطانية دانا غيليسبي المعروفة بدورها في العمل المسرحي «غيزس كرايست سوبرستار» لأندرو لويد ويبر.

وتميزت مسيرة بووي الطويلة بالتجدد وصولاً إلى آخر ألبوماته «بلاكستار» الذي صدر مطلع العام الماضي قبل يومين من وفاته عن 69 عامًا بسبب سرطان لم يتطرق إليه يومًا في العلن.

المزيد من بوابة الوسط