مغني راب يتبرع بمليون دولار لمدارس شيكاغو

أعلن مغني الراب الأميركي، تشانس ذي رابر، أنه تبرع بمليون دولار لمدارس شيكاغو التي يمكن أن يؤدي العجز المالي لدى السلطات إلى إقفال أبوابها قبل موعد العطلة الصيفية.

وأعلنت بلدية شيكاغو، ثالث مدن الولايات المتحدة حيث نشأ مغني الراب، أن المدارس قد تقفل أبوابها في الأول من يونيو، أي قبل ثلاثة أسابيع من حلول موعد الإجازة الصيفية، بسبب عجز مالي قيمته مئتا مليون دولار، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال تشانس ذي رابر في مؤتمر صحفي في إحدى المدارس الابتدائية بثه مباشرة عبر الإنترنت لملايين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي: «إنها ليست قضية سياسية، وليست موقفًا استعراضيًا، الهدف هو رعاية الأطفال».

وتعهد أيضًا أن تدفع مجموعته «سوشال وورك شيكاغو» مبلغ عشرة آلاف دولار مقابل كل مئة ألف يدفعها طرف آخر، داعيًّا الشركات الكبرى في شيكاغو وفي الولايات المتحدة عمومًا إلى التحرك.

وتشانس ذي رابر، واسمه الحقيقي تشانسلر بينيت، مغني راب في الثالثة والعشرين من عمره نال جائزة «غرامي» لأفضل ألبوم راب الشهر الماضي.

وهو ناشط في شيكاغو التي نشأ فيها وتعلم في مدارسها الحكومية، ومن دعاة إنهاء العنف في شوارع المدينة العنيفة، حيث تتصارع عصابات المخدرات وتتصاعد وتيرة الجريمة في السنوات الماضية.

والتقى المغني الأسبوع الماضي حاكم ولاية ايلينوي وناقش معه مشكلات تمويل المدارس في شيكاغو.