افتتاح ملتقى النحت الدولي في الكويت

افتتح، الأحد في الكويت، بينالي النحت الدولي الأول الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في المرسم الحر على شاطئ الخليج، بمشاركة مجموعة من النحاتين العرب والأجانب منهم النحات البرازيلي «برينلو ريناتو» والنحات السعودي طلال الطحيس والمغربي محمد العادي والبلغاري زدرفاغو تسيننانوف، كما يشارك في البينالي مجموعة من النحاتين الكويتيين.

وقال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب «بدر الدويش»، عقب الافتتاح، إن «الفعالية تمتد إلى 20 مارس وتؤكد على دور الكويت الثقافي والفني، وهي مناسبة لتواجد خبرات من العالم والوطن العربي في فن النحت»، وفقًا لوكالة رويترز.

وأضاف: «عددًا كبيرًا من المنحوتات التي ستكون نتاج هذا الملتقى و قررنا استخدام خامة الخشب كخطوة أولى وتباعًا سيكون هناك خامات أخرى».

وقال النحات الكويتي عبدالحميد إسماعيل: «هناك بادرة سابقة قدمتها الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية منذ سبعة أعوام وتعتبر بادرة المجلس الوطني الآن ممثلاً بحكومة دولة الكويت لها الفضل في إقامة هذا الحدث الذي نتمنى له كل النجاح كما أنني أعتقد أن الفنانين المشاركين في هذا الملتقى سيقدمون خبرات كبيرة».

وأضاف: «نطمح في رؤية أعمالنا في الميادين وأن تنتشر أعمال النحات الكويتي، كما أننا غير مقيدين ولنا الحرية فيما نقدم».

وقال النحات البرازيلي ريناتو والمقيم في إيطاليا: «عالم النحت هو عالم متسع وكبير وله من الشهرة في الغرب أكثر من العالم العربي نظرًا لعدم وجود قيود إنسانية أو دينية أو مجتمعية على ما يقدمه النحات».

وأضاف: «أتمنى أن يكون النتاج النحتي الذي تمثله خامة الخشب في هذا الملتقى إضافة جديدة لملتقيات أخرى نستطيع أن نقدم خلالها نتاجًا أكثر فاعلية».