مسرحية عن كرم الكنديين في برودواي

يتوجه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قريبًا إلى نيويورك لحضور مسرحية غنائية تحتفي بسخاء الكنديين بعد وقوع اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2011.

وقال ترودو عبر حسابه في خدمة «تويتر»، «أتشوق لاظهر إلى أهالي نيويورك، كندا في أجمل حلة. سنحضر صوفي (زوجة ترودو) وأنا عرض كوم فروم أواي في 15 مارس»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، السبت.

وتروي هذه المسرحية الغنائية كيف أن بلدة غاندر في مقاطعة نيوفاوند لاند آند لابرادور (شرق كندا) استقبلت، وقدمت المأكل والمسكن لستة آلاف راكب حولت طائراتهم إلى مطاراتها في الساعات التي تلت اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

وسبق أن عرضت هذه المسرحية في كندا ومدن اميركية عدة وستعرض قريبا في برودواي.