«رود ستيوارت» يعتذر عن تقليده عملية قطع رأس بالصحراء

نادرا ما كان المغني البريطاني «رود ستيوارت» محط جدل، لكنه اضطر إلى الاعتذار بعد نشر شريط فيديو يظهر فيه وهو يقلد عملية قطع رأس في صحراء ما يذكر بالعمليات التي ينفذها تنظيم الدولة الإسلامية.

ويظهر الفنان في شريط الفيديو القصير الذي نشرته زوجته على الإنترنت وهو يدعي أنه يقطع رأس صديق راكع أمامه على الرمل، بحركة يد.

وأشار المغني البالغ من العمر 72 عامًا إلى أنه لم يكن يقصد محاكاة عمليات تنظيم الدولة الإسلامية بل مشهد من مسلسل «غيم أوف ثرونز»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكتب في بيان: «بطبيعة الحال، فسر ذلك خطأ وأنا أتقدم بالاعتذار لكل من شعر بالإهانة».

وصور المغني خلال رحلة له في الشرق الأوسط مع أصدقائه وزوجته بيني لانكستر التي نشرت التسجيل القصير على صفحتها في إنستغرام بعد نشر صورة لها ولزوجها وهما يزوران جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، ثم قامت بحذف الفيديو من صفحتها.

المزيد من بوابة الوسط