ابن بيت لحم الفلسطينية يفوز بـ«آراب أيدول»

احتفلت مدينة بيت لحم، ليل السبت، بفوز ابنها الفلسطيني يعقوب شاهين بلقب محبوب العرب «آراب أيدول»، ورقص الفلسطينيون في ساحة المهد وأطلقت السيارات أبواقها في الشوارع وسط هتافات «يعقوب يعقوب».

وتنافس الفلسطينيان أمير دندن ويعقوب شاهين، واليمني عمار محمد على لقب «آراب أيدول». وقبل عامين، فاز محمد عساف من غزة بهذا اللقب، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ونصبت في ساحة المهد في مدينة بيت لحم شاشة كبيرة، وتجمع الآلاف فيها، حاملين أعلامًا فلسطينية وأخرى لطائفة السريان المسيحية التي ينتمي إليها يعقوب.

وشكرت نورما شاهين والدة يعقوب للجماهير تصويتهم لابنها ودعمهم له. وقالت لـ«وكالة الأنباء الفرنسية»: «صراحة، شعوري لا يوصف، أنا فرحانة، يعقوب أخذ حقه وزيادة. يعقوب وصل بصوته وأدبه وأخلاقه وبمحبة أهله ومحبة بيت لحم ومحبة فلسطين».

وأضافت أن أمير دندن وعمار محمد هما أيضًا نجمان في مسابقة «آراب أيدول»، متمنية لهما النجاح و«تكملة المشوار».

ويعقوب شاهين (23 عامًا) الذي أُطلق عليه لقب «الأسمراني»، يعرف عن نفسه بأنه ابن دولة فلسطين المستقلة. وهو من مدينة بيت لحم مهد السيد المسيح، ونشأ في عائلة متوسطة الحال لأب يعمل في حفر خشب الزيتون وصنع التحف التقليدية الفلسطينية.

وتابع محافظ بيت لحم، جبريل البكري، ورئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية العميد، جبريل رجوب، نتائج «آراب أيدول» في ساحة المهد.

وقبل صدور النتائج، قال محمد صبح من إقليم فتح: «إن كل زقاق في مدينة بيت لحم يعرف مَن هو يعقوب شاهين، نحن نرفع هاماتنا عاليًّا في فتح، نضالنا ليس بالسلاح فقط، بل بالفن والثقافة. نتمنى أن يكون ابن مدينتنا، ابن مدينة بيت لحم، نجم آراب أيدول».

وإضافة إلى أمير ويعقوب، شارك في مسابقة «آراب أيدول» لهذا الموسم أربعة فلسطينيين هم روان عليان ونادر حمودة من قطاع غزة ونادين الخطيب من مدينة الناصرة، وشادي دكور من بلدة ترشيحا القريبة من الحدود اللبنانية، من أصل 25 متسابقًا من كل أنحاء العالم العربي. وهي أكبر مشارَكة فلسطينية في هذه المسابقة. ولم يتمكن سوى أمير ويعقوب من الوصول إلى النهائيات.

المزيد من بوابة الوسط