«باتمان» ينال جائزة أسوأ فيلم

نال فيلم «باتمان فرسيس سوبرمان» جائزة «رازي» أسوأ فيلم التي وُزِّعت مساء السبت عشية جوائز أوسكار. وتنافس على شرف نيل هذه الجوائز خصوصًا مع الفيلم الوثائقي «هيلاريز أميركا: ذي سيكريت ستوري أوف ذي ديموكراتيك بارتي». ونال الأول ست جوائز فيما نال الثاني خمس منها.

وتوِّج «باتمان» خصوصًا بجوائز أسوأ فيلم وأسوأ ممثلين (بن أفليك وهنري كاهيل) وأسوأ ممثل في دور ثانوي (جيسي ايزنبرغ) وأسوأ سيناريو وأسوأ مخرج (زاك سنايدر)، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ورغم الانتقادات القوية التي وُجِّهت إلى «باتمان فرسيس سوبرمان» الذي كان مرشحًا لنيل ثماني جوائز رازي، حصد الفيلم نحو 900 مليون دولار في شباك التذاكر بالعالم.

ونال دينيش دا سوزا جائزتين كأسوأ ممثل وأسوأ مخرج عن الفيلم الوثائقي حول الحزب الديموقراطي الذي حصل على علامة 1.7 على عشرة من قبل نحو 80 ألف ناقد عبر موقع «روتن تومايتوز». ونالت ريبيكا ترنر جائزة أسوأ ممثلة لتأديتها دور هيلاري كلينتون، فيما كانت جائزة أسوأ ممثلة في دور ثانوي من نصيب كريستن ويغ عن دورها في «زولاندر 2».

ونادرًا جدًّا ما يشارك الفائزون في حفل جوائز رازي التي تمنح منذ العام 1980. وكشف عن هذه المكافآت مساء السبت في بيان فقط من دون تنظيم أي حفلة.

والجائزة عبارة عن توتة بحجم كرة غولف موضوعة على لفافة فيلم سوبر 8 مطلية بالأصفر الذهبي.

المزيد من بوابة الوسط