صدور رواية جديدة لأبرز شخصيات الأدب الياباني الجمعة

يصدر هاروكي موراكامي أبرز شخصيات الأدب الياباني المعاصر، الجمعة، في اليابان رواية طويلة جديدة بجزءين أحيط محتواها بالسرية الكاملة.

واكتفى موراكامي بالقول لدى توزيع جوائز كريستيان أندرسن في الدنمارك قبل أشهر «هي رواية أطول من (كافكا على الشاطئ) وأقصر من (1 كيو 84) إنها قصة غريبة جدًا».

وأوضح ناطق باسم دار النشر «شينشوشا» لوكالة الأنباء الفرنسية: «أبلغنا الكاتب أنه يريد أن يكتشف القراء الكتاب من دون أن يعرفوا شيئًا عنه قبل صدوره. لذا لن نقول شيئًا. حتى داخل الدار قلة قليلة من الناس اطلعت عليه».

وقال كاتب المحاولات الأدبية كونيو ناكامورا الخبير في أعمال موراكامي «أتمنى أن يعبر فيه موراكامي بأسلوب أدبي عن مشاكل العالم وأحزانه وغضبه ويجدد التأكيد بقلمه للعالم بأهمية السلام».

وأوضحت دار النشر أن «الكتاب يقع في ألفي كلمة. كنا قررنا أن نصدر في الأساس 500 ألف نسخة من كل جزء، إلا أننا قررنا من الآن رفعها إلى 700 ألف نسخة للجزء الأول و600 ألف للجزء الثاني في الوقت الراهن». وتثير أعمال موراكامي الجديدة، ولا سيما رواياته التي تباع ملايين النسخ منها في اليابان وحدها، حماسة كبيرة في بلده.

وستفتح مكتبات أبوابها عبر البلاد خلال الليل للقيام بعد عكسي قبل بدء بيع الرواية عند منتصف الليل. وستعرض محطة «إن إتش كاي» التلفزيونية العامة برنامجًا خاصًا حول أعمال موراكامي.

المزيد من بوابة الوسط