جاين ورينو أبرز الفائزين بجوائز «فيكتوار» الفرنسية

حصدت المطربة الشابة جاين والمغني المخضرم رينو أبرز المكافآت في الدورة الثانية والثلاثين من حفل توزيع جوائز «فيكتوار» الفرنسية الموسيقية.

ونال الفنانان جائزتي أفضل مغنٍ ومغنية في هذا الحفل، الذي نظِّم مساء الجمعة واستغرق أربع ساعات تقريبًا. وهذه الجائزة الثانية من هذا القبيل التي تمنح لرينو (64 عامًا) بعد جائزة أولى قدِّمت له سنة 2003. وبات في رصيده ست مكافآت «فيكتوار» على اختلاف فئاتها، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

أما الشابة جاين (25 عامًا)، فحصلت على هذه الجائزة متغلبة على فنانات مخضرمات مثل فيرونيك سانسون وإيماني.

وبيعت أكثر من مئتي ألف نسخة من ألبومها «زاناكا» الصادر بالإنجليزية. ونالت أيضًا جائزة أفضل فيديو كليب عن أغنيتها «ماكيبا».

ولم تغب قضية الشاب تيو الذي تعرض للعنف على يد الشرطة عن هذا الحفل.

وقالت المغنية إيماني خلال تأديتها أغنية «دونت بي شاي»: «ينبغي لنا أن نحاسب مسؤولينا والشرطة ونطلب تحقيق العدالة لتيو، ولجميع هؤلاء الذين لا تلقى قضاياهم تغطية واسعة. لأجلكم ولأجلي».

ومن الفائزين الآخرين بجوائز «فيكتوار»، العازف اللبناني - الفرنسي إبراهيم معلوف الذي نال جائزة أفضل عرض موسيقي، وكاليبسو روز (76 عامًا) من ترينيداد وتوباغو وفرقة «راديو ألفيس» التي فازت بألبوم السنة والفرقة النسائية «إل إي جي» (موهبة المسرح).

وقالت وزيرة الثقافة الفرنسية، أودري أزولاي، في بيان: «إن جوائز فيكتوار تعكس جليًّا إبداع الساحة الموسيقية الفرنسية وانفتاحها، وهي تزخر بأنغام من كل أنحاء العالم ويصل إشعاعها إلى الخارج».

المزيد من بوابة الوسط