القضاء يسمح لمادونا بتبني طفلين من مالاوي

وافقت المحكمة العليا في الدولة الواقعة في جنوب القارة الأفريقية على تمكين الفنانة الأميركية «مادونا» تبني طفلين آخرين من مالاوي.

وكان تبني نجمة الغناء لأطفال في السابق قد أثار غضب البعض في مالاوي الذين اتهموا الحكومة بالسماح للنجمة بالتحايل على القوانين التي تمنع غير المقيمين من تبني أطفال، وفقًا لوكالة رويترز.

وقال ملينغا مفولا، المتحدث باسم السلطة القضائية في مالاوي، إن مادونا كانت داخل قاعة المحكمة عندما صدر الحكم بالموافقة.

وقال مفولا: «اليوم أصدرت المحكمة العليا حكمًا يسمح لها بالمضي قدمًا في إجراءات تبني الطفلين، مادونا كانت تبتسم بعد النطق بالحكم».

ولم يورد مزيدًا من التفاصيل عن الطفلين اللذين تسعى مادونا لتبنيهما قائلاً إن الحديث عن التفاصيل في هذه المرحلة مخالف للقانون.

وتبنت مادونا (58 عامًا) طفلين من مالاوي هما ديفيد باندا وميرسي جيمس في العامين 2006 و2009، ولدى النجمة طفلان آخران هما لورديس وروكو من علاقات سابقة.

ونفت مادونا تقارير عن أنها ترغب في التبني مرة أخرى بعد أن زارت مالاوي الشهر الماضي وقالت في ذلك الوقت إن زيارتها تتعلق بأعمالها الخيرية هناك.

وأسست مادونا منظمة لا تهدف للربح باسم (ريزينغ مالاوي) في العام 2006 لتقديم الرعاية الصحية وبرامج التعليم خاصة للفتيات هناك.

المزيد من بوابة الوسط