«شازيل» يفوز بجائزة أفضل مخرج من نقابة المخرجين الأميركيين

فاز السينمائي الأميركي «داميين شازيل»، السبت، بالجائزة الكبرى التي تمنحها نقابة المخرجين الأميركيين «دي جي إيه» ما يعزز فرصه للفوز بجائزة الأوسكار.

واختير شازيل أفضل مخرج عن فيلمه «لالا لاند» الذي يشكل تحية إلى عصر هوليوود الذهبي مع أفلامه الاستعراضية قبل ثلاثة أسابيع من جوائز الأوسكار التي تتوج موسم المكافآت الهوليوودية، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وسبق للمخرج الشاب البالغ 32 عامًا أن فاز بجائزتي غولدن غلوب عن أفضل إخراج وأفضل سيناريو.

وفاز الفيلم بسبع جوائز غولدن غلوب، وهو عدد قياسي، ونال 14 ترشيحًا لجوائز الأوسكار من بينها أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل ممثل وممثلة لراين غوسلينغ وإيما ستون.

وقال شازيل، وهو من أب فرنسي، لزملائه المخرجين لدى تسلمه الجائزة: «الأفلام قوية لأنها تتجه إلى الجميع، إلى كل الدول وكل الثقافات».

وتخلل الحفل كما في حفلات توزيع الجوائز السينمائية الأخرى خلال الموسم الحالي انتقادات وسخرية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وانتقد شازيل الرئيس الجمهوري على حظر السفر الذي فرضه على مواطنين من سبع دول ذات غالبية مسلمة ما قد يمنع مخرجين من أمثال الإيراني أصغر فرهادي المرشح للفوز بجائزة أوسكار من حضور توزيع هذه المكافآت.

وتعتبر جائزة نقابة المخرجين مؤشرًا جيدًا على الفوز بأوسكار أفضل مخرج إذ إن 12 من الفائزين الثلاثة عشر الآخرين بهذه الجائزة عادوا للفوز بأوسكار أفضل مخرج.

ونال المخرج والمنتج البريطاني المخضرم ريدلي سكوت جائزة فخرية عن مجمل أعماله.

المزيد من بوابة الوسط