الموت يغيب إيمانويل ريفا عن 89 عامًا

توفيت الممثلة الفرنسية إيمانويل ريفا، التي مثلت في «هيروشيما مون أمور»، للمخرج آلان رينيه و«أمور» للنمسوي مايكل هانيكه، السبت، عن 89 عامًا.

وتوفيت الممثلة الجمعة في باريس «جراء مرض طويل»، على ما أوضح المصدر نفسه مؤكدًا الخبر الذي أوردته صحيفة «لوموند».

وقالت وكيلة أعمالها آن الفاريس كوريا: «حافظت على نشاطها حتى النهاية»، موضحة أن الممثلة قامت بقراءات في فيلا ميديتشي المؤسسة الفنية الفرنسية الشهيرة في روما، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ومثلت إيمانويل ريفا في الفترة الأخيرة في فيلم «باري بيي نو»، من إخراج فيونا غوردون ودومينيك أبيل الذي يبدأ عرضه في مارس.

وأوضحت فريديريك بريدان رئيسة المركز الوطني للسينما: «كانت إيمانويل ريفا امرأة ساحرة وفنانة راقية جدًا. إنها صوت لا ينسى، صوت يسكنه حب الكلمات والشعر».

وأضافت في بيان من «هيروشيما مون أمور» (1959) إلى «أمور» (2012) «كانت إحدى الممثلات الأكثر جراءة في السينما الفرنسية». وحازت إيمانويل ريفا العام 2013 جائزة «سيزار» أفضل ممثلة عن دورها في فيلم «أمور».