«سبليت» يتصدر شباك التذاكر الأميركية

اعتلى فيلم التشويق الجديد «سبليت» قائمة شباك التذاكر في صالات السينما في أميركا الشمالية، بحسب ما أظهرت أرقام موقتة نشرتها شركة «اكزيبيتر ريليشينز».

ولكيفن (جيمس ماكافوي) أكثر من عشرين شخصية لكن إحداها الملقبة بـ«الوحش» تهيمن عليه وستقوده إلى خطف ثلاث مراهقات، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحصد هذا الفيلم للمخرج نايت شيامالان الذي أخرج أيضًا فيلم «ذي سيكث سنس» وأفلام رعب أخرى 40.2 مليون دولار في الأسبوع الأول لعرضه.

وتلاه في المرتبة الثانية فيلم جديد آخر هو «إكس إكس إكس: ذي ريتورن أوف كزاندر كيج» مع إيرادات قدرها 20 مليون دولار.

فيلم الحركة هذا هو الجزء الثالث من سلسلة «كزاندر كيج» والثاني من بطولة فين ديزل.

أما المرتبة الثالثة فقد احتلها «هيدن فيغرز» الذي يتناول قصة ثلاث عالمات سود ساهمن في نجاح البرنامج الفضائي الأميركي في الخمسينات والستينات، وفقد بالتالي مركز الصدارة الذي شغله الأسبوع الماضي محققًا 16.2 مليون دولار هذا الأسبوع (84.2 مليون دولار في خمسة أسابيع).

وتقدم إلى المرتبة الرابعة فيلم الرسوم المتحركة الموسيقي «سينغ» مع 9 ملايين دولار (249.4 مليون في خمسة أسابيع).

وتراجع إلى المرتبة الخامسة فيلم «لا لا لاند» الذي حقق رقمًا قياسيًّا مع حصوله على سبع جوائز «غولدن غلوب»، حاصدًا 8.35 مليون دولار (89.7 مليون في سبعة أسابيع).