فرقة غنائية تعيد هجومها على دونالد ترامب

جددت فرقة «غرين داي» هجومها على الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، في فيديو كليب لأغنية «ترابلد تايمز» (أوقات مضطربة) عن نظام استبدادي في بلد تعمه الفوضى.

وأطلق هذا الشريط المصور للأغنية في مناسبة يوم عطلة مخصص في الولايات المتحدة لإحياء ذكرى مارتن لوثر كينغ جونيور، الناشط الكبير في مجال الحقوق المدنية. وهو يظهر بداية صور أرشيف لتظاهرات مطالبة بحقوق متساوية قبل أن يستعرض متظاهرين ينددون بسياسات ترامب المناوئة للمهاجرين والمسلمين، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وتتالى صور لمارتن لوثر كينغ ولمدافعين آخرين عن الحقوق المدنية يتعرضون للضرب من الشرطة في هذا الشريط الذي أخرجه الإسباني مانو فيكييرا.

ويظهر الملياردير مكشِّرًا عن أسنانه وهو يرقص معتمرًا قبعته الحمراء التي اشتهر بها خلال الحملة الانتخابية، وغطت ألسنة نارية وجهه.

وهاجم مغني الفرقة، بيلي جو أرمسترونغ، مباشرة ترامب خلال حفل توزيع جوائز «أميركان ميوزيك أووردز» الذي جرى في نوفمبر في لوس أنجليس.

وقال خلال السهرة التي أُقيمت بعد فوز المرشح الجمهوري بالانتخابات الرئاسية: «لا لترامب! لا لكو كلوكس كلان (منظمة أميركية تؤمن بتفوق البيض)! لا للولايات المتحدة الفاشية!».

المزيد من بوابة الوسط