تمثال الحرية ينتقل للدولار

للمرة الأولى في تاريخ العملات الأميركية، وضعت امرأة أميركية من أصل أفريقي كوجه سيدة تمثال الحرية على عملة ذهبية من فئة المائة دولار.

وكُشف النقاب عن العملة المصنوعة من ذهب عيار 24 قيراطًا، والتي سُكت لمناسبة مرور 225 عامًا على تأسيس إدارة سك العملات، الخميس، في غرفة النقود بوزارة الخزانة الأميركية في العاصمة واشنطن، حسب «رويترز».

وقال نائب مدير الإدارة، ريت جيبسون، في بيان إن هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها امرأة غير بيضاء في سلسلة العملات الذهبية لسيدة تمثال الحرية التي بدأ إصدارها منذ أواخر عقد التسعينات في القرن الثامن عشر.

وأضاف أن نسخًا أخرى من العملة ستستخدم تصاميم تصور سيدة الحرية كامرأة آسيوية وامرأة من أصول لاتينية وأخريات «لتعكس التنوع الثقافي والعرقي للولايات المتحدة».

ويصور وجه العملة الذي صممه الفنان جاستين كونز وجه سيدة الحرية مرتدية تاجًا من النجوم بينما نقشت كلمات وأرقام: «الحرية» و«1792» و«2017» و«بالله نثق».

المزيد من بوابة الوسط