«لا لا لاند» يواصل حصده الجوائز الكبرى قبل الأوسكار

استمر فيلم (لا لا لاند) في هيمنته على فئة أفضل فيلم في موسم الجوائز السينمائية الحالي، بفوزه بالجائزة الكبرى في حفل توزيع جوائز جمعية نقاد السينما في نيويورك الثلاثاء.

وتدور أحداث الفيلم الموسيقي الذي أخرجه داميان تشازيل حول قصة حب بين ممثلة صاعدة وعازف موسيقى جاز في نيويورك، ويعد من الأفلام الأوفر حظًا للفوز بجوائز أوسكار هذا العام، وفق موقع «24».

ومنحت الجمعية الممثل كيسي أفليك جائزة أفضل ممثل عن فيلم «مانشستر باي ذا سي»، الذي أدى فيه دور رجل يصبح وصيًا على ابن أخيه المراهق بعد وفاة شقيقه.

وحصلت الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلمي «إل» و«ثينجز تو كام». وقالت: «أشعر وكأنني أنجبت توأمين، إنه شعور رائع، وأعتقد أن الفيلمين يتحدثان بصدق شديد عن ظروف النساء بطريقة معاصرة للغاية».

وفازت الممثلة ميشيل وليامز بجائزة أفضل ممثلة في دور مساعد عن دوريها في فيلمي «مانشستر باي ذا سي» و«سيرتين ويمين».

وحصد فيلم «مونلايت» العديد من الجوائز، من بينها أفضل ممثل في دور مساعد وأفضل مخرج وأفضل تصوير، ويحكي الفيلم قصة شاب أسود ينشأ في ظروف قاسية بمدينة ميامي الأميركية.

وأُسست جمعية نقاد السينما في نيويورك العام 1935، وهي من بين أقدم جمعيات النقاد في الولايات المتحدة، وتعتبر جوائزها مؤشرًا للفوز بالأوسكار.

المزيد من بوابة الوسط