أفضل مبيعات لأسطوانات الفينيل في بريطانيا

بلغت مبيعات أسطوانات الفينيل في بريطانيا للعام 2016 أعلى مستوياتها منذ 25 عامًا، بفضل نجاح البومات ديفيد بووي، وفق ما أعلنت مجموعة بي بي آي التي تمثل قطاع صناعة الموسيقى البريطاني.

وبيعت أكثر من 3,2 ملايين أسطوانة فينيل في العام 2016 ما يمثل أفضل المبيعات لهذه الفئة منذ العام 1991 مع زيادة في المبيعات بنسبة 53 % مقارنة مع العام 2015، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المدير التنفيذي لمجموعة بي بي آي وجوائز بريت أواردز الموسيقية البريطانية جيف تايلور «بدفع من مبيعات البومات ديفيد بووي، سجل الطلب على أسطوانات الفينيل مستويات غير مسبوقة منذ مطلع التسعينات، كما أن المعجبين اشتروا اسطوانات لاعمال موسيقية اكتشفوها واستمتعوا بالاستماع اليها عبر خدمات البث التدفقي».

وتصدر ديفيد بووي الذي توفي في يناير 2016 قائمة المبيعات على صعيد إسطوانات الفينيل مع خمسة البومات في لائحة أفضل 30 ألبومًا لناحية مبيعات الأسطوانات، وكان البومه الأخير بلاك ستار أكثر الألبومات مبيعًا خلال العام المنصرم.

وهذه السنة التاسعة على التوالي التي يسجل فيه ارتفاعًا في المبيعات بعدما بدت أسطوانات الفينيل كأنها في طريقها إلى الزوال سنة 2007 مع مبيعات لم تتخط مستوى مئتي ألف.

وبيع 30 عملاً على الأقل بأكثر من مئة ألف نسخة لكل منها في مقابل عشرة أعمال فقط في العام 2015.

ويعود هذا الأداء التجاري الجيد لأسطوانات الفينيل إلى الحماسة من جانب الفئة الشابة للأشخاص المولودين في الثمانينات والتسعينات.