2016 تعزف لحن الوداع في عام رحيل نجوم الموسيقى

يعد العام 2016 واحد من أسوأ الأعوام التي مرت على محبي الموسيقى خلال العقود الماضية، إذ شهدت هذه السنة رحيل بلقة من النجوم، الذين طالما أمتعوا جمهورهم بإسهاماتهم الموسيقية البارزة، ويعتبر رحيل نجم البوب البريطاني جورج مايكل، الأحد، آخر حلقة في سلسلة رحيل النجوم خلال العام الذي يسحب آخر خيوطه خلال أيام قليلة.

ديفيد بووي:
آثار النجم البريطاني صدمة في نفوس ملايين المعجبين بوفاته في 10 يناير بعد يومين على صدور البومه الأخير «بلاك ستار» في يوم عيد ميلاده التاسع والستين. وكان بووي مبدعًا حتى رحيله من مضاعفات السرطان، إلا أن المقربين منه فقط كانوا على علم بصراعه ضد المرض، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الاثنين.

غلين فراي:
توفي غلين فراي أحد مؤسسي فرقة «إيغلز» وقائدها في 18 يناير، عن 67 عاما بعد مرض استمر سنوات. ومع نجاح أغنية «هوتيل كاليفورنيا» تعتبر فرقة «إيغلز» من أكثر الفرق بيعًا للاسطوانات في تاريخ الروك الأميركي.

بول كانتنر:
توفي كانتنر أحد مؤسسي فرقة «جيفرسون إيربلاين» التي كانت موسيقاها تشكل خلفية طبيعية لحقبة الهيبي في الستينات، في 28 يناير عن 74 عامًا جراء أزمة قلبية.

موريس وايت:
مؤسس «إرث، ويند اند فاير» يقف وراء بعض جواهر موسيقى البوب الممزوجة بالفانك. وهذه هي أول فرقة أميركية سوداء تحظى بجمهور أبيض واسع. وهي من الفرق التي سجلت بعض أفضل المبيعات في تاريخ الموسيقى. وتوفي موريس وايت عن 74 عامًا في 4 فبراير بعدما عانى مرض باركنسون طوال سنوات.

كيث أمرسون وغريغ لايك:
انتحر أمرسون الذي كان أحد أول فناني الروك الذين حققوا الشهرة وهم يعزفون على البيانو في منزله في لوس انجليس في كاليفورنيا، 11 مارس. أما زميله في الفرقة عازف الباص والمغني غريغ لايك، فتوفي بعد تسعة أشهر فقط في 7 ديسمبر عن 69 عامًا جراء مرض السرطان.

فايف دوغ:
توفي مغني الراب في فرقة «إيه ترايب كالد كويست» التي أضفت رهافة فنية جديدة على موسيقى الهيب هوب، 22 مارس عن 45 عامًا بعد معاناة طويلة مع مرض السكري.

ميرل هاغارد:
توفي ميرل هاغارد أسطورة موسيقى الكانتري الذي كان يروي بصوته حياة المحافظين المعزولين في الستينات، في 6 أبريل في يوم عيد ميلاده التاسع والسبعين.

برينس:
توفي برينس وهو من أكثر الفنانين نفوذا وبروزا في الثمانينات مع أغنيته الناجحة جدًا «بوربل راين»، في 21 أبريل عن 57 عامًا في مقر إقامته في بايزلي بارك في ولاية مينيسوتا من جرعة زائدة من مسكنات الأوجاع. وكان برينس الذي أضفى شعبية على موسيقى الفانك، غزير الانتاج في عمله وكتوما في حياته الشخصية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الاثنين.

ليونارد كوهين:
|توفي ليونارد كوهين الشاعر والمغني الذي جمع بفضل تأملاته حول الحب والروحانية جمهورًا وفيا، في 7 نوفمبر عن 82 عامًا في مونتريال. ودفنته عائلته حتى قبل إعلان وفاته. وكان الفنان شأنه في ذلك شأن ديفيد بووي أصدر البومه الأخير «يو وانت إت داركر» قبل فترة قصيرة من رحيله.

شارون جونز:
حققت مغنية السول والفانك شارون جونز الشهرة في سن متأخرة لتصبح جيمس براون النساء. وتوفيت في18 نوفمبر عن ستين عامًا جراء مرض السرطان.

ريك بارفيت:
توفي ريك بارفيت عازف الغيتار في فرقة «ستاتوس كو» البريطانية للروك التي اشتهرت خصوصا بأغنية «إن ذي ارمي ناو»، في 24 ديسمبر، عن 68 عامًا إثر اصابته بالتهاب. وبعد مشاكل صحية كثيرة في الماضي كان ينوي الانطلاق في مسيرة منفردة وإصدار البوم في العام 2017.

جورج مايكل:
حقق جورج مايكل القائد السابق لفرقة «وام!» الثنائية للبوب في الثمانينات، مسيرة فنية منفردة ناجحة جدًا. وتوفي مؤلف أغنية «كارليس ويسبر»، الذي عانى مشاكل صحية في الماضي، في منزله في لندن يوم عيد الميلاد عن 53 عامًا.

المزيد من بوابة الوسط