الفقيه يتحدث عن «الأدب الليبي» في القاهرة

يحتفي الصالون الثقافي للكاتب الصحفي أسامة الآلفي، في «مؤسسة القلم العربي» بضاحية الدقي بمحافظة الجيزة المصرية المتاخمة للعاصمة (القاهرة)، بالأدب الليبي.

ويقيم الصالون بهذه المناسبة ندوة عن الأدب الليبي، الاثنين، إذ يستضيف الروائي الليبي الدكتور أحمد إبراهيم فقيه متحدثًا رئيسيًا ويلقي الأديب المصري يوسف الشاروني كلمة تعقيبية، تتلوها دراسة قصيرة للناقد الدكتور يسري عبد الغني ثم مداخلات للحضور، والندوة يديرها الدكتور عماد نصار.

ويتضمن الحدث بعض الفعاليات ومنها إلقاء بعض القصائد الشعرية، والدعوة عامة للحضور.

وأحمد إبراهيم الفقيه (28 ديسمبر 1942)، كاتب وأستاذ جامعي في الأدب العربي الحديث، يلقي المحاضرات في عدد من الجامعات الليبية والمصرية والمغربية، وترجم العديد من أعماله الأدبية إلى لغات عدة من بينها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية.

المزيد من بوابة الوسط