مصر تسترد قطعة حجرية من معبد حتشبسوت

أعلنت وزارة الآثار المصرية، الثلاثاء، استرداد قطعة حجرية من معبد حتشبسوت في الدير البحري بمحافظة الأقصر كانت قد خرجت بطريقة غير مشروعة قبل أكثر من 40 عامًا.

وقالت الوزارة، في بيان، إن السفارة المصرية في لندن تسلمت القطعة الاثنين بعد أن نجحت بالتعاون مع وزارة الخارجية والمتحف البريطاني في إثبات ملكية مصر لها وحقها في استردادها، وفقًا لوكالة رويترز.

ونقل البيان عن المشرف العام على إدارة الآثار المستردة بالوزارة شعبان عبدالجواد قوله إن القطعة المستردة عبارة عن كتلة من الحجر الجيري عليها نقوش هيروغليفية بالنقش البارز، إلا أنه لم يذكر أبعادها أو وزنها.

وأضاف أن أهمية هذه القطعة لا تكمن فقط في كونها قطعة من أحد المعابد الفرعونية خلال عصر الدولة الحديثة بل لأنها ستساهم بشكل كبير في مشروع ترميم المعبد الذي يجري حاليًا بواسطة البعثة البولندية العاملة في مصر.

وأوضح أن القطعة خرجت من مصر بطريقة غير مشروعة عام 1975 وتم عرضها بصالة مزادات في إسبانيا قبل أن يشتريها تجار الآثار الإنجليز.