«حرب النجوم» يهيمن على شباك التذاكر الأميركية

هيمن الجزء الأخير من سلسلة أفلام «ستار وورز» (حرب النجوم) على شباك التذاكر في أميركا الشمالية مع بدء عرضه، بحسب ما أظهرت أرقام موقتة لشركة «اكزيبيتر ريليشنز».

وحقق «روغ وان: إيه ستار وورز ستوري» 155 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع. وحصد عائدات عالمية قدرها 290 مليون دولار، في حين أن عرضه لم يبدأ في السوق الصينية الشاسعة بعد، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحقق الجزء الأخير من السلسلة «ستار وورز: ذي فورس اويكنز» مع بدء عرضه العام الماضي في أميركا الشمالية 248 مليونًا.

وقال بول دبرغارابيديدان المحلل لدى شركة «كومسكور» إن «الفيلم كان على قدر التوقعات». والفيلم من إنتاج «لوكاس فيلم»، وإخراج غاريث إدواردز، وتقوم ببطولته فيليسيتي جونز ودييغو لونا وفوريست ويتيكر.

وانتزع الجزء الأخير من «ستار وورز» الصدارة من فيلم الرسوم المتحركة «موانا» الذي كان مسيطرًا على شباك التذاكر منذ ثلاثة أسابيع. والفيلم من إخراج جون موسكر ورون كليمينتس، ويروي سعي مراهقة بولينيزية إلى تحديد هويتها من خلال مغامراتها في مياه المحيط الهادئ لإنقاذ شعبها.

وحصد الفيلم في الأسبوع الرابع 11.7 مليون دولار ليصل مجموعه إلى 161.8 مليون.

وحلَّ ثالثَا فيلم «أوفيس كريسمس بارتي» الكوميدي من بطولة جنيفير أنيستون. وحقق الفيلم 8.4 مليون دولار. وتدور أحداث الفيلم خلال ليلة عيد الميلاد في مكاتب شركة يحاول المشاركون فيها جذب اهتمام أحد الزبائن المهمين، غير أن الأمور تأخذ منحى سلبيًا بعدما يفقد الموظفون السيطرة على تصرفاتهم.

أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب فيلم «كولاتيرال بيوتي» من إنتاج «وورنر براذيرز» والذي جمع سبعة ملايين دولار مع بدء عرضه. ويقوم ببطولة الفيلم ويل سميث وكايت وينسلت وكيرا نايتلي وهيلين ميرين. ويروي الفيلم قصة رجل يحاول التكيف مع وفاة ابنته.

وأتى في المرتبة الخامسة فيلم «فانتاستيك بيستس آند وير تو فايند ذم» في أسبوعه الخامس محققًا خمسة ملايين دولار ليصل مجموعه إلى 207.6 مليون.