القدر لم يمهل برينس تقديم برنامج لتلفزيون الواقع

أجرى الفنان الأميركي الراحل برينس مناقشات مع مجموعة «نتفليكس» بشأن برنامج لتلفزيون الواقع، غير أن وفاته المباغتة في نهاية أبريل حالت دون بلورة هذا المشروع، بحسب ما كشفت المجموعة لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأكدت «نتفليكس» بذلك معلومات كشفت عنها بداية صديقة برينس وإحدى كبار الناشطات على «يوتيوب» مايا واشنطن، في سلسلة من الشهادات التي نشرت الخميس على الموقع الإلكتروني لمجلة «جي كيو» الأميركية.

وقالت مايا واشنطن «كان من المفترض أن يتعاون على مشروع مع نتفليكس هو كناية عن برنامج لتلفزيون الواقع حول بايزلي بارك المجمع الشهير في شانهاسن في ولاية مينيسوتا الذي يضم دارة برينس واستوديو التسجيل».

وأوضحت هذه الأخيرة أنها شددت على مشاركة برينس شخصيًا في البرنامج وقال لها الفنان «مايا لا يمكنني أن أكون ظريفا، ينبغي لي أن أنقذ العالم».

وأكد ناطق باسم «نتفليكس»، «أجرينا بالفعل مناقشات حول هذه المسألة، لكن للأسف الشديد لم يتبلور هذا المشروع».

وتوفي برينس عن 57 عامًا في 21 أبريل الماضي من جراء جرعة زائدة من المسكنات، وكانت إطلالاته التلفزيونية نادرة جدًا. وفتح مجمع بايزلي بارك بشكل جزئي للجمهور في بداية أكتوبر.

واشتهرت «نتفليكس» بمجموعتها من الأفلام والمسلسلات وهي تحاول منذ عدة أشهر خوض مجالات جديدة على صعيد الإنتاج، مع البرنامج الترفيهي «تشيلسي» على سبيل المثال والمسلسل الوثائقي «مايكينغ إيه موردرر»، لكنها لم تقدم بعد أي عمل في مجال تلفزيون الواقع.