«روغ وان» يدخل ستار وورز مرحلة أكثر واقعية

بمجموعة جديدة من المتمردين ورحلة محفوفة بالمخاطر بدأ عالم ستار وورز أو حرب النجوم فصلاً جديدًا مع العرض الأول لفيلم «روغ وان».

ويعد الفيلم هو أول فيلم الذي ليست له أجزاء في عالم ستار وورز، ويشارك فيه ممثلون جدد في سلسلة أحداث لا علاقة لها بثلاثية حرب النجوم والأحدث التي بدأت بفيلم ذا فورس أويكنز وحققت نجاحًا في العام الماضي، وفقًا لوكالة رويترز.

ووصف بن مندلسن الذي يلعب دور القائد الإمبراطوري أورسون كرينيك فيلم روج وان بأنه «ابن عم أكثر قوة بكثير من سلسلة أفلام ستار وورز».

وقال مندلسن على السجادة الحمراء في العرض العالمي الأولى للفيلم «سيتسنى للناس إن تفهم تمامًا أين موقعه في عالم وأحداث ستار وورز، أشعر أن هذا الفيلم أكثر واقعية بكثير وأكثر حدة».
ويبدأ عرض الفيلم في دور السينما في 16 ديسمبر الجاري.

تدور أحداث روغ في مرحلة ما بعد تأسيس إمبراطورية المجرّة في حقبة يسود فيها الصراع، تجتمع مجموعة من الأشخاص الذين يُستبعد أن يكونوا أبطالاً في مهمة لسرقة خطط نجم الموت، سلاح التدمير الشامل للإمبراطورية.

ويجمع هذا الحدث الرئيسي في الخط الزمني لفيلم حرب النجوم بين أناس عاديين يختارون أشياء استثنائية، ويصبحون نتيجة لذلك جزءًا من شيء أكبر منهم.

الفيلم من إخراج غاريث إدواردز، ويقدمه كوكبة من أشهر النجوم العالميين، ومنهم فيليسيتي غونز ودييغو لونا وبن مندلسن، ودوني ين ومادس ميكالسن وألان توديك، و من إنتاج كاثلين كيندي وأليسون شيرمور وسيمون إيمانويل، المنتج المنفذ جون نول وغاسون ماكغاتلين، ومن تأليف جون نول وغاري وايتا، وكتب السيناريو كريس ويتز وتوني غيلروي.

المزيد من بوابة الوسط