مهرجان مراكش السينمائي يمنح جائزته الكبرى لفيلم صيني

اختتمت السبت الدورة السادسة عشرة من المهرجان الدولي للفيلم في مراكش ومنحت جائزتها الكبرى لفيلم «ذي دونور»، أو المتبرع للمخرج الصيني زانغ كيوو.

وتنافس على الجائزة الكبرى النجمة الذهبية التي يمنحها المهرجان 14 فيلمًا طويلاً، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويتناول الفيلم الفائز قضية وهب الأعضاء في الصين ويروي قصة حرفي فقير يقرر بيع إحدى كليتيه، لكن عملية الزرع تفشل وتتحول القصة إلى مأساة.

وذهبت جائزة أفضل إخراج إلى مخرج صيني أيضًا، وهو وانمغ شويبو، عن فيلمه نايف أن ذي كلين ووتر أو سكين في المياه النقية.

وكانت جائزة أفضل ممثل من نصيب كل من بالدور اينارسون وبلاير هنريكسون عن دوريهما في فيلم هارتستون للمخرج الأيسلندي غودنمدور ارنار غودموندسن.

أما جائزة أفضل ممثلة فذهبت إلى الإيرانية فرشته حسيني عن دورها في فيلم رافتان للمخرج الأفغاني نافد محمودي، فيما ذهبت جائزة لجنة التحكيم إلى الإيطالية تيزا كوفي والنمسوي رينر فريمل عن فيلمها مستر يونيفرسو.

وتولى رئاسة لجنة التحكيم المخرج والمنتج المجري بيلا تار الذي خلف في هذه المهمة المخرج الأميركي فرانسيس فورد كوبولا.

وكرم المهرجان في دورته الحالية السينما الروسية، والمخرج الإيراني عباس كياروستامي المتوفى في الرابع من يوليو الماضي، والممثلة الفرنسية ايزابيل ادغاني.