زوج كيم كاردشيان يكشف موقفه الصادم من دونالد ترامب

بينما يعتزم مغني الراب الأميركي كانييه ويست الترشح للاستحقاق الرئاسي سنة 2020، أعلن بشكل مفاجئ تأييده الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

وفي خطاب طويل ألقاه المغني خلال حفل في سان خوسيه في كاليفورنيا أثار استهجان الجمهور وسلسلة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، قال ويست: «نظرًا لشهرتي، طلب مني الجميع ألا أكشف أنني أعجبت بمقاربته وأعجبتني المناظرات».

ويتعارض موقف مغني الراب مع المواقف التي اتخذتها كوكبة من النجوم الأميركيين الذين أعربوا عن دعمهم هيلاري كلينتون خلال حملتها الانتخابية. واعتبر المغني أن فترة ترامب الرئاسية قد تغير مجرى الأمور، من خلال فضح التوجهات العنصرية.

وقال زوج كيم كارداشيان الذي أكد أنه لم يدل بصوته في الانتخابات يوم 8 نوفمبر: «إذا كان الناس عنصريين ولا مانع لديهم في المجاهرة بأفكارهم، فليكشفوها». وأضاف: «أطلب من السود أن يتوقفوا عن التركيز على المسائل العنصرية، فالعالم بأسره عنصري».

وبحسب مقتطفات الفيديو المتداولة عن الحفل في سان خوسيه، قال ويست: «لدي بعض الأفكار حول الطريقة التي تسمح لنا بالتفاهم».

وطرح فكرة أن يقدم باراك أوباما وهيلاري كلينتون المشورة لترامب. ويقيم كانييه ويست الذي كان من أكبر مؤيدي باراك أوباما ومن أشد منتقدي جورج بوش، علاقة جيدة مع دونالد ترامب.

وأقر مغني الراب الذي ذكر خلال الحفل بأنه لا يزال يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية سنة 2020، بأن معجبيه ليسوا بالضرورة من مناصري الملياردير الجمهوري، متسائلاً إن كان سيواجه صعوبات في بيع تذاكر عروضه المقبلة بعد هذه التصريحات.